Mohamed Alnus

Marketing Intelligence Manager
DAL Engineering

  

 
 الأمان الوظيفي


فى سوق العمل دائما ما تسعى الشركات إلى تحسين بيئة العمل و عروضها المالية بحيث تحافظ على موظفيها، وتجذب أفضل العناصر فيسوق العمل، و تقلص مستوى التسرب الوظيفى إلى حده الأدنى، وذلك عبر تصميم عدة برامج تعرف ب Employee Retention.
اما من جانب الموظف، فدائما" مايكون جهد الأفراد منصبا" على البحث عن مؤسسة تتبنى المفهوم أعلاه وذلك بحثاً عن "الأمان الوظيفى"، ويكون هدف الفرد هو الاستمرار بالعمل فى المؤسسة لأطول فترة و السعى لتفادى خطر فقدان العمل وهو الخوف الاول لأى موظف.
لكن هنالك جانب آخر لمفهوم الأمان الوظيفى وهو الأهم يتجاوز الشركات إلى الأفراد، فمهما تكن الشركه كبيرة او تتبنى برامج من هذه الشاكلة، فإن إستمرار الموظف بالعمل رهين دائما" بالحوجه الحقيقية إليه من قبل الشركه أو قيمة مايؤديه من عمل Job Value فأى شركة سوف لن تتردد فى قرار التخلى عن أى موظف تبعا" لأحوال السوق المتقلب كما نشاهد فى شركات عالمية.
إذا"فإن مفهوم الأمان الوظيفى يجب أن يتعلق بالموظف نفسه ايضا وليس بالشركة فقط، بمعنى، كل موظف او طالب عمل يجب أن يعمل على تطوير نفسه و رفع قدراته و مهاراته بشكل يجعله مطلوبا" فى سوق العمل Employable عندها فقط سوف يكون الشخص آمنا" وظيفيا" إذ سيكون بمقدروة الحصول على عمل فى أى مكان آخر حال فقد و ظيفته الحالية.
إعمل على خطه تأهيل شخصي بعد دراسة مايحتاجه سوق العمل فى تخصصك وضع لذلك مواقيت زمنية وعندها فقط يكون أمر حصولك على عمل جديد مسألة وقت لاغير.


 
التعليقات



اضافة تعليق


- الاسم

- البريد الالكتروني

- التعليق