Abdullah Bashier

Master Student
Saarland Univeristy

 
 ثمانية أسباب تدفعك لاختيار ألمانيا وجهة لدراستك



سألني كثير من الناس عن رحلتي إلى ألمانيا وكيف تمكنت من الوصول إلى هنا. لهذا السبب قررت أن أتحدث عن تجربتي الشخصية.


كان الذهاب إلى الخارج لدراسة درجة الماجستير أولوية قصوى بالنسبة لي بعد التخرج؛ وذلك لأنه كان من المستحيل تقريبًا السير في طريق بناء المستقبل المهني الذي أريده في السودان.


في هذه المقالة، سأحاول أن ألخص أسباب اختياري لألمانيا، وتجربتي في التقدم للجامعات والمجيء إلى هنا.


 


لماذا ألمانيا؟


عندما بدأت في التقديم لأول مرة كنت أفكر في كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة إلى جانب ألمانيا. بعد الكثير من البحث والقيام بالكثير من المقايضات، اضطررت إلى تضييق خياراتي في الجامعات الألمانية لأسباب عديدة. قد تبدو الفقرة التالية وكأنني أفرط في ترويج ومدح الدراسة في ألمانيا، ولكنني شخصيا ما زلت مندهشًا من الحقائق التي سأذكرها أدناه.


 


تعد ألمانيا واحدة من أكثر الوجهات شعبية بين الطلاب الدوليين في العالم، وهي تحتل المرتبة الأولى للطلاب الدوليين في الاتحاد الأوروبي منذ العام 2018، حيث يأتي أكثر من اثني عشر بالمائة من الطلاب في الجامعات الألمانية من الخارج.


سأقوم بوضع العوامل الرئيسية التي جعلتني أمنح الأولوية لألمانيا.


 


١- سياسات البلد


كان مستقبلي بعد الماجستير في البلد الذي سأتجه إليه عبئا كبيرًا بالنسبة لي. وأحد الأسباب الرئيسية لصالح ألمانيا هو نظام الهجرة الخاص بالطلاب. كطالب في ألمانيا، يتم منحك أولاً تأشيرة وطنية لمدة ثلاثة أشهر، ثم بمجرد وصولك سوف تقوم بتغيير التأشيرة إلى مدة تغطي إقامتك خلال فترة الماجستير. بعد الماجستير سيكون لديك ما يصل إلى 18 شهرًا للبحث عن وظيفة أو برنامج دكتوراه في ألمانيا. بعد الحصول على وظيفة والحصول على راتب يصل إلى حد معين، سيتم منحك البطاقة الزرقاء. بعد ذلك، إذا كان لديك مستوى B1 في اللغة الألمانية وقضيت 21 شهرًا في وظيفتك، ستعرض عليك الإقامة الدائمة.


بالإضافة إلى ذلك تتمتع ألمانيا كدولة أوروبية بنظام تأمين صحي جيد حقًا سيتم إدراجك فيه فور وصولك هناك.


بشكل عام تعد جودة الحياة هنام أعلى بكثير من مثيلتها في الولايات المتحدة. كما سيتم منحك بطاقة طالب تتيح لك السفر مجانًا في منطقة الدراسة.


 


٢- برامج باللغة الإنجليزية


لا تحتاج إلى اللغة الألمانية من أجل الحصول على قبول في المانيا. هناك العديد من برامج الماجستير المتوفرة باللغة الإنجليزية هنا. بالطبع يعتمد ادعائي على نتائج بحثي عن برامج ماجستير خاصة بتخصص علوم الكمبيوتر، ولكن يمكنني أن أقول الشيء نفسه عن البرامج الهندسية بشكل عام. سوف تحتاج فقط إلى IELTS أو شهادة TOFEl. يشعر معظم الناس بالرعب من خلال التقديم في الجامعات الألمانية بسبب اللغة، ومع ذلك من الضروري أن تتعلم اللغة الألمانية خلال برنامج الماجستير الخاص بك أو بعدها إذا قررت البقاء في ألمانيا بعد ذلك؛ فمن الصعب حقًا التواصل الاجتماعي في المجتمع دون ذلك. في حالتي ، يوفر برنامجي دورات مجانية في اللغة الألمانية ويتم تصنيفها كنقاط ائتمانية.


 


٣- جودة التعليم


يوجد في ألمانيا 9 جامعات تدعى جامعات Techincal، ويمكن الاطلاع عليها في موقع TU9 ، وهي مثل جامعات النخبة في الولايات المتحدة. إلى جانب ذلك يوجد في ألمانيا أيضًا عدد من المعاهد الرائدة في العديد من المجالات.


 


٤- تكلفة المعيشة


تتراوح تكاليف المعيشة في المتوسط ​​بين 700 و 800 يورو بما في ذلك الإيجار والغذاء والنقل والتأمين الصحي والهاتف/الإنترنت والمواد الدراسية والأنشطة الترفيهية. وبشكل عام كلما تجنبت المدن الكبيرة وفرت أكثر.


 


٥- السفر


لديك حق الوصول إلى كامل دول الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة باستثناء المملكة المتحدة. الكثير من المناظر الطبيعية والثقافات الفريدة والتاريخ في انتظارك بمجرد إحساسك بالضجر من الدراسة. روما ، أمستردام، برشلونة، وغيرها.


 


٦- التقديم للبرامج


الشرط الأساسي للتقديم للبرامج الرئيسية عامة هو نفسه هنا أيضًا. بعض الجامعات تتطلب المزيد من الوثائق المضافة إلى هذه الأساسيات.


·        نسخة من السجلات، تتطلب بعض البرامج الحد الأدنى من المعدل التراكمي، ولكن تحقق من تفاصيل البرنامج لمعرفة الحد الأدنى من المتطلبات.


·         خطابات التوصية (يختلف الرقم وفقًا لمتطلبات البرنامج، ولكن عادةً ما يكون خطابين)


·        خطاب تغطية (خطاب الهدفStatement of Purpose )يمكنك العثور على الكثير من التعليمات عبر الإنترنت حول كيفية كتابة SOP ولكن لا تستخدم القوالب الجاهزة واجعل خطابك موجها أكثر نحو البرنامج بالتحديد.


·        إثبات إجادة اللغة (IELTS أو TOFEL) ، تحقق من تفاصيل البرنامج لمعرفة الحد الأدنى من المتطلبات.


كان لديّ عاملان أساسيان في ذهني عندما كنت أتقدم للجامعات، تصنيفها ومرافق البحث العامي في الجامعة. استخدمت موقع تصنيف CHE لهذا الغرض، فهو يوفر مقارنات مفصلة بين الجامعات ويشمل الكثير من العوامل المفيدة.


 


٧- التمويل والمنح الدراسية


تقدم معظم الجامعات هنا برامج مجانية. 11 من أصل 16 ولاية في ألمانيا ليس لديها أي رسوم دراسية على الإطلاق، في حين أن بعض الولايات تتطلب بحد أقصى 500 يورو فقط في السنة. عادة ما يكافح الطلاب في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في العثور على منحة دراسية لتغطية الرسوم الباهظة للبرامج بالإضافة إلى تكاليف المعيشة. هنا في ألمانيا سوف ستهتم فقط بشأن نفقات المعيشة. ستحتاج أيضًا إلى دفع مبلغ صغير من المال كل فصل دراسي (عادة 283 يورو للفصل الدراسي) لرسوم التسجيل وبطاقة الطالب التي تمنحك حرية الوصول إلى الحافلات والقطارات في منطقتك. وعموما، هناك عدة طرق يمكنك بها تمويل نفسك أثناء الدراسة في ألمانيا.


 


تقدم خدمة التبادل الأكاديمي الألمانية - Deutcher Akademischer Austauschdienst- (DAAD) [] الكثير من برامج المنح الدراسية للطلاب الدوليين، لا تحتاج سوى البحث في موقع الويب للعثور على برنامج. عادة لديهم منسق خاص في كل بلد، وفي السودان يقع مكتب DAAD في قسم اللغة الألمانية بجامعة الخرطوم. لسوء الحظ كما تم إبلاغي من قبل منسق DAAD في الخرطوم فإن DAAD لا تقدم منحا دراسية للبرامج العامة في الهندسة وعلوم الكمبيوتر على وجه التحديد للسودانيين، ولكن لديهم منح عامة من قبل جامعات معينة لبرامج تتعلق بالتنمية المستدامة. على سبيل المثال إذا كانت اهتماماتك في مجال الطاقة المتجددة، فيمكنك التقديم لبرنامجهم في جامعة أولدنبورغ. يمكنك التحقق من المنح الدراسية المقدمة عن طريق البحث في صفحة الويب حسب بلدك وحالتك.


 


يُسمح للطلاب الدوليين بالعمل لمدة 90 يوم عمل كامل أو 180 يوم عمل نصف سنويًا من أجل إعالة أنفسهم (10 إلى 20 ساعة في الأسبوع). تتراوح أجور الطلاب النموذجية بين 10 و 15 يورو في الساعة. يمكنك الحصول على وظيفة بدوام جزئي في مجالك أو أي مجال آخر تفضله. على سبيل المثال العمل كمساعد تدريس أو في مجموعات البحث داخل جامعتك.


 


٨-التأشيرة


المرحلة الوعرة الوحيدة في القدوم إلى ألمانيا يمكن أن تكون في عملية التأشيرة. في البداية تحتاج إلى حجز موعد في موقع السفارة الألمانية المحلي، وتأكد من حجزه بمجرد أن تتلقى الموافقة. لن تجد عادةً تاريخًا متاحًا في الشهر القادم، لذا ستحتاج إلى مشاهدة الموقع في كل مرة ثم مراجعة التواريخ الملغاة. العقبة الرئيسية في متطلبات التأشيرة هي وسائل العيش هناك. يمكنك إثبات وسيلة معيشتك للسفارة بأحد الوثائق التالية:


·        الحساب المصرفي المحظور Blocked Bank Account: واحدة من أسهل وأسرع الطرق لفتح حساب محظور ألماني ، هي من خلال coracle. تقوم في الأساس بتحويل ما يقرب من 8900 يورو لإثبات أنه يمكنك تمويل نفسك أثناء الدراسة. سيتم بعد ذلك حظر الحساب حتى تصل إلى ألمانيا ومن ثم فتحه. يمكنك استرداد المال إذا تم رفض منحك التأشيرة.


·        خطاب التزام من قبل أحد السكان المحليين "Verpflichtungserklärung" [14]: هو خطاب من شخص يعيش في ألمانيا يوضح فيه أنه سيغطي تكاليف إقامتك و/أو تكاليف المعيشة الأخرى أثناء تواجدك هنا.


·        خطاب إعلان من أحد الوالدين: يجب عليه إظهار التزامه بتقديم الدعم المالي لك أثناء إقامتك هنا. يجب أن يرفق ببيانات حسابه المصرفي لآخر 6 أشهر.


·        شهادة منحة دراسية: يجب أن يظهر فيها أنك المستحق لهذه المنحة ومقدار التغطية المالية الممنوحة لك.


 


إذا لم تحصل على منحة دراسية فستطلب منك السفارة في الخرطوم على الأرجح إحضار الحساب المحظور خلال أسبوعين فقط من تاريخ المقابلة. عن نفسي، فقد قمت بإرسال رسالة بالبريد الإلكتروني إلى المجلس قائلا أن صفحة الويب الرسمية لمتطلبات التأشيرة تقول أنه من الممكن أيضًا تقديم خطاب التزام من قِبل أحد السكان المحليين كدليل مالي، وقد راسلتني السفارة عبر البريد الإلكتروني بإمكانية ذلك، لذلك لم أضطر لإنشاء حساب محظور.


 
التعليقات



اضافة تعليق


- الاسم

- البريد الالكتروني

- التعليق